2013/08/24

أليست مهزلة ؟!




أن نفتح موسوعة الويكيبيديا, وننظر لعمود اللغات, فنجد لغتين منفصلتين تماما :
"
العربية " و "مصري " !!
بالله عليكم, أليس هذا إنحطاط فكريّ ؟!
أن تصبح المصريّة لغة بحدّ ذاتها ؟!
و ما رأيكم أن نزوّد الموسوعة غدا باللهجة السوريّة واللبنانيّة والمغربيّة والجزائريّة ...الخ ؟؟!!
فيصبح السوريّ بحاجة لدورة لغة ليفهم المصريّة, والمغربي لدورة ليفهم السوريّة, و السوداني لدورة ليفهم الفلسطينيّة !
فإن كان عدد الدول العربيّة 22, يكون لدينا 22 لغة مختلفة, وتتشعّب بعدها لتصبح مئة ومئتين, وألفا وألفين, ومليونا ومليونين!
فاللهجات تختلف باختلاف السكّان و المناطق, والقبيلة والعشيرة !!

فلنســــــــتيقظ مـــــــــن غفلتنـــــــــا

لغتنا واحدة هي لغة القرآن, هذه هي لغتنا التي نقرأ ونكتب بها, وهذه اللغة التي كتب بها أجدادنا, وحفظوا بها كنوز المعارف والعلوم
تكلّموا بلهجة بلادكم كما تشاؤون, لكن إيّاكم أن تنقلوها للكتب والمعارف والموسوعات, إيّاكم أن تمزّقوا اللغة بغباء اللهجات, فتحصروا المعارف والكنوز بحدود بلادكم.

لن تضرّوا اللغة العربيّة بحماقتكم هذه, فالله قد تكفّل بحفظها حين أنزل معجزته الخالدة باللغة العربيّة, لكنّكم تسيئون لأنفسكم,  وتشوّهون هويّتكم, وتزدرون ثقافتكم.
و ستلعنكم الأجيال يومًا
حين يمسك أبناؤكم بالكتاب العربيّ فلا يفهمونه, لأنّه كُتِبَ يوما بلهجة عاميّة لأحد الأمصار العربيّة !!
__________________________________________

كُتبت في
30/12/2012

عبادة الحمصي